, ,

صديقي المفضل

2.000 ر.ع.

تقدم هذه القصة الكفيفباعتباره ذا‮ ‬حاجة خاصّة،لا تعوّقه عن الاندماج مع بقية الأولاد. إنّها قصة أحمد مع صديقته، التي كانت تأخذ بيده وينطلقان معاً، يلعبان، يذهبان إلى المدرسة، فتخبره عمّا يدور حولهما، ويخبرها بما عنده من قصص.

غير متوفر في المخزون

Scroll to Top